Russia. قازان 

موقع مدينة قازان في تتارستان
قازان (بالروسية: Казань ؛ بالتترية : Казан) عاصمة جمهورية تتارستان وأحد أكبر المدن الروسية حيث تأتي بالمرتبة الثامنة في قائمة أكبر مدن روسيا الاتحادية، تقع مدينة قازان عند التقاء نهري الفولجا وقازانكا في روسيا الأوروبية. الكرملين في قازان هو موقع التراث العالمي. في أبريل 2009، منح مكتب براءات الاختراع الروسي قازان الحق في إعلان نفسها بأنها "العاصمة الثالثة" لروسيا. في عام 2009 تم اختيارها بأنها "عاصمة الرياضة في روسيا" بلغ تعداد قاطنيها مليون نسمة معظمهم من المسلمين ، في إحصاء عام 1979.

"قول شريف" هو الاسم الذي يحمله هذا المسجد تخليدا لاسم عالم الفلك والأديب التتري الذي قتل هو وطلابه دفاعا عن مدينة قازان أمام الجيوش الروسية التي اجتاحت المدينة في مطلع القرن السادس عشر بقيادة إيفان الرهيب. التحفة المعمارية التي يمثلها المسجد في صورته الحديثة شيدت عام 1996 بحجر جيري متبللر (مرمري) من جبال الأورال، واتخذت فيه أبعاد فنية بيزنطية وقوطية وإسلامية، ويمكن له أن يسع أكثر من 6000 فرد ومن ثم يعد أحد أكبر مساجد أوروبا (خارج تركيا).
أضع الصور هنا على الرحب والسعة لكل من يرغب في استخدامها.

---

"قول شريف" هو الاسم الذي يحمله هذا المسجد تخليدا لاسم عالم الفلك والأديب التتري الذي قتل هو وطلابه دفاعا عن مدينة قازان أمام الجيوش الروسية التي اجتاحت المدينة في مطلع القرن السادس عشر بقيادة إيفان الرهيب. التحفة المعمارية التي يمثلها المسجد في صورته الحديثة شيدت عام 1996 بحجر جيري متبللر (مرمري) من جبال الأورال، واتخذت فيه أبعاد فنية بيزنطية وقوطية وإسلامية، ويمكن له أن يسع أكثر من 6000 فرد ومن ثم يعد أحد أكبر مساجد أوروبا (خارج تركيا).
في العام الماضي لم أكن موفقا في تصوير المسجد بالشكل المناسب...التصوير هذه المرة كان مشفوعا بطقس مرحب، وأجواء رمضانية رائقة. 
أضع الصور هنا على الرحب والسعة لكل من يرغب في استخدامها.

---

هذه الكنيسة الجميلة تقع على بعد خطوات من مسجد "قول شريف" وداخل حدود قلعة قازان التاريخية. حين وقفت أمام هذا المعمار المسيحي الأصيل وحولي تسود أجواء من التعايش الإسلامي المسيحي الذي تنعم به جمهورية تترستان (وهي إحدى جمهوريات الاتحاد الفدرالي الروسي) أبديت إعجابي بحالة تضميد الجراح بعد قرون مضت منذ سقوط قازان في منتصف القرن 16 في قبضة القيصرية الروسية المسيحية التي ألغت الإسلام الرسمي وأغلقت المساجد وأقامت محلها الكنائس، وحين جاء الشيوعيون في عام 1917 عاقبوا الديانتين معا وطردوهم من المشهد كلية وحولوا المساجد والكنائس إلى أبنية "أكثر نفعا" للإنسانية فهدموها وشيدوا مكانها مجمعات استهلاكية أو أندية رياضية أو مستودعات للغلال وأحيانا حظائر للحيوانات. 
لكن منذ بداية تسعينيات القرن العشرين تشهد تترستان وكثير من المناطق الروسية زواجا دينيا هادئا وتسامحا بين كافة الأطراف، الأكيد هنا في أرض التتر والبلغار السعي العاقل الناضج للحفاظ على الهوية الثقافية والقومية.

---

التماسك الثقافي في أطراف العالم الإسلامي يعوض جزئيا انتكاسة المركز وخيبته الوحدوية
الهوية التترية تتشبث بالرمزيات الإسلامية في شهر رمضان وتنظم إفطارا جماعيا لعدة آلاف من المواطنين
ممثلون عن الديانات اليهودية والمسيحية والأطراف السياسية المختلفة
الصور التقطتها أمس من قازان..عاصمة جمهورية تترستان. .الاتحاد الفدرالي الروسي.

---

في قازان اليوم...شباب تتري في طريقهم لإفطار جماعي