Maps

“All I ever wanted was a world without maps.” 
― Michael Ondaatje, The English Patient

خرائط رحلات بوركهارت في بلاد النوبة

في الملف المرفق خريطتان توضيحيتان لرحلة بوركهارت في بلاد النوبة 
أعدت الخريطتين لموقع بيت الجغرافيا الباحثة هبة صلاح

خرائط لجغرافية روسيا السياسية

خرائط  لجغرافية روسيا السياسية

عل الرغم من أن العالم لا يُنكر دور العلماء العرب في تطوير العلوم الطبيعية (ومن بينها الجغرافيا والمساحة والفلك) إلا أن واحدة من علامات تراجع دور الحضارة العربية في مسيرة التاريخ الإنساني اقترن باكتفاء هذا العالم العربي/الإسلامي في معظم فتراته بتصنيف نفسه كقوة جيوسياسية "برية" أكثر منها قوة بحرية. وبالتالي سنجد من بين العوامل التي ساهمت في نجاح الأوربيين في استعمار العالم العربي والإسلامي (بعد ما سُمي بالكشوف الجغرافية في العالم الجديد في مطلع القرن 16) ما لعبته الخرائط البحرية المعروفة باسم خرائط "البورتولان".
في الرابط المرفق مثال لهذا النوع من الخرائط. ويمكن لكم بعد فتح الرابط الضغط على الخريطة للتكبير للحصول على مزيد من التفاصيل والمعلومات.
تجدون في أول تعليق معلومات أساسية عن الموضوع (وهناك دور مهم ومتقدم لخرائط البورتولان العثمانية قد نعرض لها لاحقا).

في "النظائر" الجغرافية خلال زيارتي دلتا نهر الدون في البحر الأسود أستخرج من دفاتر أبحاثي السابقة بحثا أعددته عن التغيرات البشرية السلبية في دلتا النيل ومن بينها الخريطة المرفقة التي رصدتُ فيها النحت والتراجع الذي شهده مصب فرع رشيد بعد توقف وصول الطمي إلى نهايات النهر في أعقاب بناء السد العالي واحتجاز الطمي خلف بحيرة السد. 
الخريطة مبنية على تتبع أقدم خرائط طبوغرافية متاحة في عام 1926 ومقارنتها بصور الأقمار الصناعية وقت كتابة البحث (نشر البحث في الجمعية الجغرافية المصرية باللغة الإنجليزية عام 2011).

على اسم سيناء

من الأسماء الشهيرة في سيناء اسم "مراخ" ، ومن تنويعاته: مريخ، مريخة؛ رخا؛ مرخاء؛ و مراخة.
وكلها يشير إلى نبات صحراوي شجري معمر ينمو في الأودية ومجاري السيول. وقد ورد اسم "مراخ" بتحويراته المختلفة على خريطة سيناء الطبوغرافية أكثر من 12 مرة والخريطتان المرفقتان لنموذجين من الاسم على خليجي العقبة والسويس. 

***

لأقرب للمعنى لغويا أن البلاعيم هي مجاري مائية تتدفق في باطن الأرض، وربما للإشارة هنا إلى تلك الطبيعة المرتبطة بانسياب مياه السيول خلال مياه البحر، فضلا عن انسياب بعض العيون الطبيعية وتأثير ظاهرة المياه الجوفية المعروفة باسم "الكارست" التي قد يمتد تأثيرها على وجود مناطق عميقة نسبية أقرب للبالوعات أو الاخاديد المائية الطولية الشكل. 
تشتهر منطقة بلاعيم بحقول بترول ثرية، والمنطقة بأسرها متحف جيولوجي وبيئي بالغ التميز خاصة في طبيعة خط الساحل الذي شهد عبر العصور الجيولوجية عمليات عدم استقرار تكونت عنها بحيرات ساحلية وحواجز رملية وألسنة أرضية.

​ناس عايشة في بلاد الواق واق

لا يستطيع أحد حتى اليوم القطع بموقع تلك البلاد التي حملت في جغرافية العصور الوسطى اسم بلاد الواق واق، لكن هناك احتمالان رئيسان، الأول أنها بلاد جنوب شرق أفريقيا بما تشمل من جزر مدغشقر قبالة جزر القمر وما تحتله اليوم موزمبيق وجزء من تنزانيا، والثاني أنها بلاد اليابان أو غيرها من المجموعات الجزرية في جنوب شرق آسيا. الخريطة المرفقة التي رسمها الإدريسي في عام 1154 تضع الواق واق في جنوب شرق أفريقيا لكن بطريقة تكاد تلتبس مع احتمال اقترابها من جنوب شرق آسيا !!! وذلك نظرا لطريقة تمثيل الأرض على الخريطة الموجهة هنا نحو الجنوب وقلة المعلومات عن تلك المنطقة التي ستنتظر 5 قرون على الأقل لتظهر على الخرائط الأوربية بعد الدور العظيم الذي لعبته خريطة العلامة الإدريسي

إنهم يكتشفون ما هو مكتشف

في عام 1154م رسم الإدريسي منابع نهر النيل مسميا الجبال المحيطة بالمنابع جبال القمر (نظرا لاشتهار المنطقة بليلها المقمر البهي أو لاتخاذ فوهات الجبال البركانية الشكل الدائري كشكل القمر) وبعد هذه الخريطة بنحو 700 سنة أتى الرحالة الأوربيون ليمهدوا للاستعمار الأوربي وزعموا في 1858 أنهم اكتشفوا منابع النيل وأطلق الرحالة الإنجليز منهم اسم الملكة فيكتوريا على البحيرة الواقعة أسفل تلك الجبال التي يمثلها اليوم جبل كلمنجارو وغيره من الجبال البركانية حول البحيرة التي تحمل في الأصل اسم "موانزا".
الخريطة تنظر إلى الجنوب..الجنوب هو عالمنا !

Please reload