Russia. نوفوسيبيرسك

وصلتُ سيبيريا الغربية هذه الليلة في مهمة عمل. حين راجعت الخرائط وجدتني أقف أمام صورة جوية لنهر "أوب" الذي يتوسط الإقليم، بين معالم الصورة سمعت "أوب"يقول: 
"لا تخجل من منعطفاتك وانحناء مسارات حياتك، أعلم مثلك أنها مرهقة وتخلق دوارا منهكا، هون عليك، أنت مثلي، سيأتي يوم تصنع فيه مسارا واضحا، تجمع فيه كل مياهك وتنظم فيه عدتك ومواهبك ...صحيح أنه سيبقى على ضفتيك علامات وآثار تلك المنعطفات والانحناءات التي تنطق بتاريخك المتعب، مرحى بها ..إنها دليل كفاحك وخبرتك الثرية.

الأنهار كالبشر يتشابهون في الملامح ..ويختلفون في درجة الحرارة !
أخذت هذه الصور الأسبوع الماضي من ضفاف نهر أوب في سيبيريا الجديدة، يقولون في سيبيريا إن الشتاء تأخر جدا هذا العام ودرجة الحرارة - 10 فقط. يتطلع السيبيريون إلى شتاء "حقيقي" تصل فيه الحرارة إلى - 30، حينها فقط يمكنهم التجوال واللعب والصيد والمغامرة على صفحة النهر المتجمدة.


لا ينتظر الناس في سيبيريا مطرا ولا سيلا..بل ثلجا وصقيعا ودرجة حرارة دون التجمد. 
ولأن البقاء للأقوى والأكثر بنية وأصح بدنا فإن الإنسان في حوض أوب يجعل من "الأزمة" "فرصة"، ويصنع فنا مبهرا من الثلج المتراكم على ضفتي النهر 
هذه هي فاتحة التجوال الميداني في النهر هناك مزيد من الصور الميدانية لأوب..

حكاية أوب 
يعيش أوب في بلاد لا تعرف العطش ولا يفهم أهلها عبارة "حروب المياه"، يبدو للناظر على عجل أن أوب يهدر مياهه بلا فائدة، فبدلا من أن يهِب مياهه لأهل الجنوب ذوي الأراضي الجافة في وسط آسيا وأفغانستان يتدفق شمالا إلى القطب المتجمد مسلما ثروته المائية لمن لا يستحق! فينتهي في محيط جليدي لا يعيش فيه بشر، وكي يزداد استبداد الجغرافيا يكون أوب مصبا في القطب الشمالي يُعد أكبر مصب نهري على سطح الكرة الأرضية. 
من مفارقات أوب أيضا انه يستمد مياهه من قمم جبلية ثلجية في جبال ألطاي في وسط آسيا وينتهي بالمثل في قطب جليدي في شمال الكرة الأرضية وبالتالي فإن أغلب مساره يتم في صحراء بيضاء (صندوق سيبيريا الجليدي). 
في إثيوبيا يعرفون النيل الأزرق باسم "أبيـى" بمعنى "مياه وفيرة" أو "نهر كبير"..هنا في سيبيريا يرجح بعض الباحثين أيضا أن "أوب" مشتق من "أب" والتي تعني في أصول اللغات الهندو-أوربية "مياه" أو "نهر".
التفسير الأكثر أهمية لدى نفر آخر من الدارسين أن الاسم مشتق من اللغة الفارسية (التي وصل تأثيرها إلى سيبيريا عبر شعوب آسيا الوسطى) وتعني كلمة آب في الفارسية "مياه" أو "نهر". ويبدو قريبا منه في اللغة العربية كلمة "عبَّ " (عبَّ النهر أو البحر بمعنى ارتفع ماؤه وكثر).
إذا قارناه بنهر النيل فإن أوب هو "النيل الأزرق" وحين يتدفق شمالا يلتحم بنهر إرتيش الذي يناظر "النيل الأبيض" في نموذج نهر النيل. 
يعادل نهر أوب 80 % من طول نهر النيل (يمتد أوب لنحو 5500 كم مقارنة بأطول أنهار العالم : نهر النيل 6850 كم تقريبا). 
تبلغ مساحة نهر أوب ثلاثة أمثال مساحة مصر ( إجمالي مساحة حوض النهر 2.99 مليون كم2)
أين الصور الميدانية؟ تابع الحلقة المقبلة بإذن الله !

---

صورة مهمة فاتني أن أعرضها عليكم خلال رحلتي إلى سيبيريا 
المسجد الخشبي: أقدم مسجد تأسس في سيبيريا (في العصر الحديث) ..وضع حجر الأساس في عام 1906 وافتتح عام 1916.